"أغذية" تطلق رحلتها للتحول لتصبح الشركة الرائدة في قطاع الأطعمة والمشروبات بحلول العام 2025 اعتماداً على استراتيجية كشفت عنها اليوم

Agthia Embarks on Transformational Journey with its  Strategy to Become an F&B Leader by 2025
  • - الاستراتيجية تُركز على التوسع والنمو في فئات ذات قيمة مضافة، من خلال عمليات الدمج والاستحواذ، بهدف تحسين الأداء المالي
  • - ستواصل "أغذية" استقطاب المواهب مع الاهتمام بشكل أكبر بخبرات إدارة فئات المنتجات بهدف تحقيق الانسجام بين قدراتها والمتطلبات المتوقعة لنموها 
  • - الاستدامة والابتكار يمثلان صميم منهجية "أغذية" القائمة على تلبية احتياجات المستهلكين الحالية ومتطلباتهم المستقبلية

أبوظبي - الإمارات العربية المتحدة، 12 أبريل 2021– في إطار مساعيها الرامية للاستحواذ على مرتبة الريادة في مجال الأطعمة والمشروبات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وباكستان ومناطق أخرى بحلول العام 2025، كشفت مجموعة أغذية (ش. م. ع.) عن استراتيجيتها طويلة المدى. وتستند هذه الخطة إلى ثلاث ركائز استراتيجية، وهي: النمو والكفاءة وجدارة الإمكانات، في حين أخذت بالحسبان عند تصميمها عدداً من الأهداف، ومنها توسعة نطاق ريادة المجموعة في السوق، وتحقيق قيمة كبيرة لجميع الأطراف ذات الصلة، ومواصلة دفع نمو الربحية، عبر نهج يتخذ من المستهلك محوراً أساسياً له.

وتعمل "أغذية" من مقرها الرئيسي بأبوظبي في مجالات تصنيع مجموعة واسعة من منتجات الأطعمة والمشروبات وتوزيعها وتسويقها، حيث يندرج تحت مظلتها عدد من العلامات التجارية الإقليمية الشهيرة، ومنها العين (المياه) والفوعة (التمور) ومخبز وحلويات الفيصل ( المخبوزات ) والمطاحن الكبرى (الدقيق)، فضلاً عن الكثير من العلامات الأخرى.

وتعليقا على الخطة الاستراتيجية الجديدة، قال خليفة سلطان السويدي، رئيس مجلس إدارة مجموعة أغذية: “تكمن إحدى أهم نقاط القوة الأساسية لمجموعة أغذية في نموذج أعمالها الذي يتسم بالمرونة والتوازن والنهج التقدمي. بصفتنا أحد رواد القطاع، وسعياً منا لتعزيز مكانتنا كرائد إقليمي، سنواصل جهودنا خلال الخمس سنوات القادمة للارتقاء بكفاءة عملياتنا التشغيلية، والسعي الدؤوب وراء فرص جديدة بعزيمة متجددة".

وأضاف: "نتوقع من هذه أن تكشف هذه الاستراتيجية عن الإمكانات الكاملة لقدراتنا الاستثنائية التي عمدنا إلى تطويرها منذ انطلاقتنا، و ندرك تماما أنه مع وجود فريق إداري ذا خبرة و إمكانات استثنائية سنسهم في خلق المزيد من الفرص لموظفينا، وسيكون ذلك بمثابة محفز لنا لإرساء معايير جديدة في قطاع الأطعمة والمشروبات".

من جانبه، قال آلان سميث، الرئيس التنفيذي لمجموعة أغذية: “جاءت استراتيجيتنا نتاج آلية تقييم عميقة لأعمالنا، كما تعدّ ثمرة رؤية واضحة للمكانة التي نتطلع إلى بلوغها، والوجهة التي سنسلكها في خططنا. وسنواصل العمل بطريقة أكثر سلاسة، مع التركيز على حماية أعمالنا الأساسية، وضمان تقدمنا بمرونة وإصرار. وعلى المدى القريب، سنستفيد من التكامل الفعال للأعمال الجديدة والقرارات التي نتخذها، وسنجني حصاد هذه السياسات أيضاً على المدى الطويل".

وأردف قائلاً: "في الوقت الذي نواصل فيه العمل مع شركائنا وعملائنا الرئيسيين للاستفادة من رؤاهم في بناء محفظة أقوى، سنقوم بتطبيق خطة توسع محكمة، تركز على عمليات الاستحواذ، و التكامل ، و توسعة نطاق أعمالنا وتقديم خدماتنا ومواصلة ابتكاراتنا بطريقة أكثر فعالية بناءً على متطلبات السوق والشرائح المستهدفة واحتياجاتهم، حتى نتمكن من تجاوز جميع التوقعات".

مبادرات النمو الاستراتيجي

بما أن النمو يعد أحد الركائز الثلاث التي تقوم عليها استراتيجيتنا، ستعمل أغذية على تحقيق هذا الهدف من خلال التركيز على الأسواق المهمة، والتوسع عبر الفئات القيّمة، و العمل على زيادة هوامش الربحية بحلول العام 2025 من خلال تعزيز قاعدتها الأساسية، بما في ذلك إعادة تنشيط فئة المياه، وتوفير المزيد من الحماية لفئتي الدقيق والأعلاف، والتحول نحو فئات تحقق هوامش ربحية أعلى ضمن مزيج المحفظة.

وعلاوة على ذلك، انطلقت أغذية في تطبيق استراتيجية طموحة للنمو غير العضوي، وذلك عن طريق استحواذها على شركات تمتلك علامات تجارية استهلاكية بارزة، وتعد رائدة في فئاتها على مستوى السوق

. وفي معرض توضيحه لفوائد هذا التوجه، قال سميث: "ستؤدي هذه الاستراتيجية بمرور الوقت إلى حالة من التفاعل الإيجابي بين التكاليف والإيرادات عند قيامنا بدمج هذه الأعمال، عن طريق الاستفادة من فرص البيع المتاحة، وتعزيز محفظة العلامات التجارية الإقليمية للمجموعة".

تحسين الكفاءة في جميع فئات الأنشطة

تتطلع المجموعة إلى توفير 200 مليون درهم من خلال تحفيز التفاعل المتناغم بين الأنشطة، وتبسيط أعمال شركاتها الحالية والمستحوذ عليها. وفضلاً عن شراكاتها الاستراتيجية في مجالي التوزيع والتسويق، ستحرص المجموعة على تعزيز تميز عملياتها التجارية ورأس مالها العامل، مع التركيز على تحسين أدائها التشغيلي، وتطوير نظم المشتريات إلى مستوى عالمي، وإدارة التصنيع وسلسلة التوريد. وعلاوة على ذلك، ستعمد الشركة إلى التخارج من الأصول المتعذّر تطويرها، والعمل على زيادة كفاءة الموردين والمواصفات، عن طريق تطبيق آليات عمل أبسط وأسرع.

تعزيز القدرات التنظيمية

ستواصل مجموعة أغذية تطوير أصولها البشرية واستقطاب المزيد من المواهب، مع الاهتمام الواضح بالخبرات اللازمة لإدارة الفئات، لضمان الوصول إلى التناغم التام لقدراتها مع المتطلبات المتوقعة لنموها المتواصل.

وقال سميث موضحاً: "يشمل تركيزنا الرئيسي للسنوات الخمس المقبلة على رقمنة أنظمة إدارة الأداء، وتطبيق مبادرات التغيير في جميع المجالات، مع الاهتمام المتواصل بالمسائل المتعلقة بالاستدامة والابتكار".

وتنطلق استراتيجية أغذية الجديدة من طموح عالٍ سيضمن لها الريادة في مجال الأطعمة والمشروبات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وباكستان ومناطق أخرى حول العالم بحلول العام 2025. وستواصل المجموعة الارتقاء بكفاءة عملياتها، وتحسين محفظة منتجاتها، والحفاظ على العمل وفق إطار عمل قائم على المبادئ، واعتماد أفضل الركائز التي تقوم عليها أجندة مسؤولياتها البيئية والاجتماعية والحوكمة الرشيدة، كمنطلقات أساسية لتعزيز تجربة المستهلك، وتحقيق العوائد للمساهمين، بما يتوافق مع أرقى المعايير العالمية.

نبذة عن "أغذية":

مجموعة أغذية هي شركة رائدة في مجال الأغذية والمشروبات في أبو ظبي. تأسست الشركة في عام 2004 ، وهي مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية (ADX) وتحمل رمز "أغذية". من خلال صناعات ، تعد مجموعة أغذية ش.م.ع جزءًا من ADQ ، إحدى أكبر الشركات القابضة في المنطقة مع مجموعة واسعة من الشركات الكبرى التي تغطي قطاعات رئيسية من اقتصاد أبوظبي المتنوع.

تعدّ مجموعة أغذية التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها واحدة من أبرز الشركات الرائدة في مجال إنتاج الأغذية والمشروبات. وتندرج المجموعة التي تأسست في عام 2004 في سوق أبوظبي للأوراق المالية تحت اسم "أغذية". من خلال "صناعات"، تعد "أغذية" شركة تابعة لـ "القابضة" (ADQ)، إحدى أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة والتي تمتلك محفظة واسعة من الشركات الكبرى العاملة في قطاعات رئيسية ضمن اقتصاد إمارة أبوظبي المتنوع. وتمتلك "أغذية" أصولاً في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، والكويت، وسلطنة عمان ومصر وتركيا. وتعمل المجموعة على تشغيل محفظة عالمية من الشركات المتكاملة، والتي توفر باقة متنوعة من المواد الغذائية والمشروبات المبتكرة ذات الجودة العالية، وتوفر المجموعة منتجاتها للمستهلكين في الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي وتركيا ومنطقة الشرق الأوسط. ويعمل لدى مجموعة أغذية أكثر من 4000 موظف يضطلعون بمسؤولية تصنيع وتوزيع وتسويق مجموعة متنوعة من منتجات الأطعمة والمشروبات في القطاعات التالية: المياه (مياه العين، البيان، مياه الينابيع الطبيعية ألبين، بامبيني)؛ أطعمة (تمور الفوعة)؛ الدقيق (المطاحن الكبرى)؛ الأعلاف الحيوانية (أجريفيتا)؛ العصائر (العين فريش)؛ الألبان (يوبليه)، والأغذية المصنعة (معجون الطماطم والخضروات المجمدة)، والمخبوزات المجمدة والجاهزة (المطاحن الكبرى)، (مخبز وحلويات الفيصل).