"مجموعة أغذية" تواصل نموها القوي بتسجيلها صافي إيرادات بقيمة 2.1 مليار درهم في الأشهر التسعة الأولى من 2021

Agthia Group Continues Strong Growth Momentum Reporting  AED 2.1 Billion Net Revenue in First Nine Months of 2021
  • نمو الإيرادات بنسبة 34% سنوياً للأشهر التسعة الأولى من العام الحالي.
  • صافي الربح لفترة التسعة أشهر يسجل 103 ملايين درهم.
  • المجموعة تدمج بنجاح وحدات جديدة في أعمالها لتوفير المزيد من عوامل الدعم.
  • المجموعة تواصل تركيزها على تطبيق استراتيجية الاندماج والاستحواذ، مع سعيها الدؤوب للحفاظ على مكانتها الرائدة في السوق.

[أبوظبي - الإمارات العربية المتحدة، 02 نوفمبر 2021] - أعلنت مجموعة أغذية (ش.م.ع.)، الشركة الرائدة في مجال الأغذية والمشروبات في المنطقة، اليوم عن أن صافي إيراداتها قد وصلت إلى 795 مليون درهم للربع الثالث للعام الجاري 2021، لتسجل بذلك نمواً بنسبة 62% على أساس سنوي، مقارنة بالربع ذاته من العام الذي سبقه. وتسهم هذه الزيادة بتعزيز صافي إيرادات المجموعة لتصل إلى 2.1 مليار درهم للأشهر التسعة الأولى من العام 2021، أي ما يعادل نمواً قدره 34% على أساس سنوي، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

ووصل صافي ربح المجموعة لفترة التسعة أشهر الأولى من العام الجاري إلى 103 ملايين درهم بعد اقتطاع تكاليف عمليات الاندماج والاستحواذ، والتكاليف الأخرى المرتبطة بدمج أعمال الشركات التي تم الاستحواذ عليها مؤخراً والتي بلغت 31 مليون درهم، مقارنة بـ 10 ملايين درهم حققتها المجموعة خلال نفس الفترة من العام الماضي، والتي شهدت بدورها حاصل مجموع 83 مليون درهم نفقات لمرة واحدة نتجت عن التقييم الاستراتيجي لأداء الأعمال (مع تسجيل الجزء الأكبر في الربع الثالث 2020).

وقال خليفة سلطان السويدي، رئيس مجلس إدارة مجموعة أغذية: "لقد كانت إستراتيجيتنا الجديدة فعالة من حيث التأسيس لأعمال تتسم بقدرٍ عالي من المرونة، وهذا ما تظهره نتائجنا المالية القوية بوضوح للأشهر التسعة الأولى من العام 2021. واستند نمونا على نهج معياري مؤسسي لدمج الوحدات الجديدة في أعمالنا، وجاء ذلك مدفوعاً بالانتقال السلس والإنتاجية وخلق القيمة، والتأكيد على ركائزنا المؤسسية الثلاث وهي النمو والكفاءة وجدارة الإمكانات التي تقوم عليها "استراتيجية أغذية 2025" لتعزيز مكانتها كشركة رائدة في مجال الأغذية والمشروبات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وباكستان. ونتوقع أن نشهد نشاطاً قوياً مستمراً على مدار الأشهر المتبقية من العام، ما يتيح لنا المزيد من الفرص لإثبات قوة نتائجنا وترسيخ ريادتنا في السوق".

من جهته، قال آلان سميث، الرئيس التنفيذي لمجموعة أغذية: من جهته، قال آلان سميث، الرئيس التنفيذي لمجموعة أغذية: "تواصل أغذية تحقيق أداء إيجابي مع تسجيلها لنمو على أساس سنوي. ويعود ذلك إلى التزام فريقها وتركيزه على تقديم أعلى مستويات الأداء وتحقيق النتائج المنشودة. وتسير عملية التحول والتكامل في محفظتنا وفق المسار المحدد لها تماماً، وساعدنا ذلك على تحقيق الموائمة بين عوامل التكلفة والإنتاجية لشركة الفوعة. وتمثلت أولوياتنا مع شركة مخبز وحلويات الفيصل في ضمان استمرارية الأعمال الروتينية من دون أي معوقات، مع اغتنام فرص التوزيع الجديدة، والاستفادة من مختلف الجوانب التجارية المحتملة. وفي نفس الوقت، فقد ساعدنا الدمج السلس لشركتي النبيل للصناعات الغذائية وأطياب في إنشاء وحدة أعمال متكاملة للأطعمة المجمدة والمبردة، وذلك لتنسيق الأعمال على نحوٍ أفضل والاستفادة من الفرص المتاحة الإضافية لتأسيس القيمة."

وأضاف: "مع أن الدمج يعدّ رحلة مستمرة تتطلب المزيد من الوقت للوصول به إلى كامل إمكاناته، إلا أن النتائج الأولية تبدو واعدة. وسنواصل في أغذية اعتماد نهج منضبط يقوم على أفضل الممارسات المتبادلة وإدارة المواهب والحفاظ على بيئة العمل المتميزة".

وخلال فترة التسعة أشهر من العام الجاري 2021، تضاعفت أعمال قسم الأعمال الاستهلاكية تقريباً عن العام السابق، حيث بلغت الإيرادات 1.4 مليار درهم. ويمثل الآن ما نسبته 67% من إجمالي مبيعات المجموعة، ما يمثل مساهمة أعلى بنسبة 13% مقارنة بالفترة نفسها من العام 2020. ومن جهة أخرى، أسهم قطاع الأطعمة المجمدة والمبردة بشكل جماعي بمبلغ 373 مليون درهم خلال الفترة ذاتها.

أما بالنسبة إلى الوجبات الخفيفة، فقد سجلت وحدات الأعمال صافي إيرادات وصلت قيمتها إلى 334 مليون درهم لتأتي في أعلى مستوى المبيعات، مع قدرتها على تحسين الربحية بفضل المزيج المتميز للمبيعات ومبادرات تحسين التكلفة وتكامل مختلف أوجه النجاح.

واوصلت المواد الغذائية الأخرى، بما في ذلك منتجات الألبان والمواد التجارية، الحفاظ على ربحيتها، وحققت هوامش ربح أعلى على مستوى الدخل الصافي، مع أن مبيعاتها التي بلغت 122 مليون درهم في الأشهر التسعة الأولى من 2021 كانت أقل بنسبة 15% مقارنة بالفترة نفسها من العام الذي سبقه.

وسجل قسم المياه والمشروبات مبيعات أدنى بقليل في الأشهر التسعة الأولى من العام 2021، مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، ويعود ذلك أساساً إلى إيقاف أعمال المشروبات منذ يناير 2021. ومن جهة أخرى، سجل القسم مستوى أعلى من المبيعات في فئة المياه المعبأة في الإمارات خلال الربعين الثاني والثالث من العام 2021، مقارنة بالربعين ذاتهما من العام الماضي. وتحقق ذلك على خلفية زيادة حجم المبيعات في قناة خدمات الطعام تحديداً بعد افتتاح الفنادق والمطاعم. وحافظت مجموعة المياه المعبأة التابعة للمجموعة (العين والبيان وفوس وألبين)، على مكانتها الرائدة في سوق الإمارات من حيث الحجم والقيمة، بنسبة 26% و 23% على التوالي.

وعلى مستوى قسم الأعمال الزراعية في المجموعة، فقد سجل انخفاضاً بنسبة 4% خلال فترة التسعة أشهر مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. ويعود أداء العام الماضي إلى حد كبير لطلب شراء لمرة واحدة حصلت عليه المجموعة من برنامج الغذاء العالمي في الربع الأول من العام 2020، وانخفاض مستوى الأنشطة التجارية للقمح هذا العام.

وحتى 30 سبتمبر من العام الجاري 2021، بلغ إجمالي أصول المجموعة 5.5 مليار درهم، بزيادة قدرها 76% مقارنة بنهاية العام 2020. وبلغ إجمالي حقوق المساهمين في المجموعة 2.7 مليار درهم لنفس الفترة، وذلك بعد إصدار 191.6 مليون سهم إضافية، لاستكمال عمليات الاستحواذ على شركتي الفوعة والنبيل للصناعات الغذائية.

وتماشياً مع سياسة توزيع الأرباح نصف السنوية التي أعلنت عنها المجموعة في بداية العام الجاري، وافق المساهمون على توصية مجلس إدارة مجموعة "أغذية"، والمتمثلة بتوزيع 8.25 فلس كأرباح نقدية للسهم، أي إجمالي 65.31 مليون درهم للنصف الأول من العام 2021. ويمثل توزيع الأرباح المعتمدة أول عملية لتوزيع أرباح فصلية لمجموعة أغذية.

وكان مجلس إدارة أغذية قد أعطى موافقته أيضاً في الربع الثالث للاستحواذ الاستراتيجي على حصة بنسبة 100% لمجموعة "بي إم بي" الرائدة في مجال الوجبات الخفيفة الصحية والأغذية المبتكرة في دول مجلس التعاون الخليجي، ليكون ذلك ثاني استثمار كبير لها في سوق الوجبات الخفيفة والأطعمة الصحية بعد صفقة الفوعة التي تم إبرامها في وقت سابق من هذا العام. وتخضع الصفقة لاستيفاء شروط الإغلاق المعتادة، بما في ذلك الحصول على الموافقات من الجهات التنظيمية ذات الصلة.